موقع محيي الدين عبدالوهاب عثمان
بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم تسعدنا زيارتك ونسعد اكثر حينما تشاركنا بمعلوماتك وثقافتك لتتلاقي الافكار وتنمو المعرفة
مديرالمنتدي


موقع محيي الدين عبدالوهاب عثمان

أهلا وسهلا بكم في ملتقي الثقافة والعلوم والتكنولوجيا
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةبحـثس .و .جدخولإقرأالصحفموقع الياهوموقع الفيس بوكموقعنا عالفيس بوكالاعلانات
اللهم يارب العالمين احفظ مصر وكل قطعة من ارضها وانعم عليها بالرخاء وصلاح الحال يا مجيب
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
خدمات تعليمية تهمك

وزارة التربية والتعليم

بوابة الخدمات الالكترونية

بوابة الثانوية العامة

أكاديمية المعلم

بوابة التعليم الالكترونى

بوابة التعليم

المناهج التعليمية

نقابــة المعلميــن

هيئة الجودة والاعتماد

احصاء عدد الطلاب للمدارس

مواقع المدارس الالكترونية

التقدم للصف الاول الابتدائي

روابط الجامعات المصرية

تنسيق الثانوية العامة

التنسيق الجامعى

نتائج الامتحانات :ابتدائي-اعدادي-ثانوي

خدمات حكومية تهمك
رئاسة الجمهورية
مجلس الوزراء
مجلس الشعب
مجلس الشورى
مكتبة الإسكندرية
دارالإفتاء المصرية
بوابة مصرالالكترونية
هيئة ومديريات الاوقاف
خدمات الحج
حجز تذاكر القطارات
حجز تذاكر الاتوبيسات
حجز تذاكر الطيران
فاتورة الكهرباء
فاتورة المياه
فاتورة التليفون
خدمات المحافظة
خدمة مفقودات البريد
دليل تليفونات قطاعات المحافظة
وظائف حكومية شاغرة

موقع وزارة التموين لاضافة المواليد

خدمات المال والاقتصاد

البورصـــــــــــــــــــــــة المصرية
 بورصتي القاهرة والإسكندرية
 البنك المــــــــــــركــــــــزي
 البنك الأهلي المصـــــــــــــري
 بنك مصـــــــــــــــــــــــــــــــر
 بنك الاســــــــــــــــكندرية
 بنك القــــــــــــــــــــاهرة
  بنك ناصر الاجتـــــــــــــــماعى
 الصندوق الاجتماعي للتنمية
 مصلحة الجمــــــــــــــــــــــــارك
البنك العقارى المصرى العربى  
البنك العــــــــــــــــــــــــــربي
 بنك فيصـــــــــــــل الاسلامى
 بنك مصر امريكا الدولى
 البنك الأهلي سوسيتيه جنرال
البنك المصرى المتحد
 بنك التعمير والاسكان
 بنك ســـــــــــــــيتى بنك
 بنك امريكان اكسبريس

مواقع رياضية

 مواقع رياضية مصرية وعر بية وعالمية

مواقع خدمة الإنترنت

الصفحة الرسمية لموبينيل

http://www.linkdsl.com

http://www.tedata.net

روابط متنوعة

المجلس القومى للشباب
المجلس القومى للرياضة
المجلس الأعلى للجامعات

مؤسسة مصر الخير

ديسمبر 2016
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
اتصل بنا

للإستفسارارت بخصوص أية مشاكل

خاصة بالمنتدي يرجي مراسلتنا

علي الإيميل لتالي

Mr.mohey@yahoo.com



شاطر | 
 

 الملوخية وعجائبها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسامة الحوامدي
مشرف
مشرف


العمر : 48
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
عدد المساهمات : 29

مُساهمةموضوع: الملوخية وعجائبها   الخميس يناير 06, 2011 11:55 pm

الملوخية تقوي القلب وتجلي النظر وتزيد الفحولة (أقوى من الفياغرا)-


--------------------------------------------------------------------------------




إذا كنت من الذين يكرهون الدواء، أو لا يستطيعون تعاطي أقراص المسكنات
والمضادات الحيوية. أو من الذين يخافون من وخز الحقن، فيكفيك تناول "أكلة
ملوخية" لتستريح من آلامك التي احتار في تشخيصها الأطباء، أو فشل في
علاجها الدواء!! فقد أثبت علماء المركز القومي للبحوث بمصر أن "الملوخية"
لها العديد من الفوائد الصحية، حيث تقوي القلب والنظر وتزيد الفحولة وتخفف
من متاعب الجهاز الهضمي والقولون وتخلصك من قائمة طويلة من الأمراض بدون
أية مضاعفات جانبية!! ومن الآن فصاعداً توقف عن الشجار مع زوجتك إذا كنت
"لا تحب الملوخية" وأحرص على أن يكون هذا "الطبق" بمثابة ضيف دائم على
مائدتك الغذائية!! ويقول الدكتور فوزي الشوبكي أستاذ ورئيس قسم التغذية
بالمركز القومي للبحوث بمصر: تعد الملوخية وجبة غذائية كاملة نظراً لغناها
بالفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والألياف، فقد اكتشف أن هذه النبتة
تحتوي على كمية وفيرة من الفيتامينات (أ) و(ب) والأملاح المعدنية الهامة
للجسم كالحديد والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والمنجنيز والصوديوم،
وأكثر ما يميز "الملوخية" عن غيرها من النباتات الورقية أنها لا تفقد أياً
من مكوناتها الغذائية وفوائدها العلاجية بالغسيل والطهو، كما هو الحال مع
أغذية أخرى مماثلة. وبتحليل "الملوخية" وجد أن 100جرام منها إذا كانت
طازجة تحتوي 4على % بروتين، وإذا كانت يابسة فإنها تحتوي على 22% بروتين
و2% دهون و11% ألياف فضلاً عن غناها بفيتاميني (أ) و(ب) وكميات عالية من
الحديد الذي يقضي على الأنيميا وفقر الدم ويحافظ على خلايا الجسم من
التآكل، والفسفور الذي يحافظ على خلايا الدماغ ويجدد الذاكرة وينشط
القدرات الذهنية، فيما يعتبر الكالسيوم أساسياً للحفاظ على الجسم والوقاية
من هشاشة العظام.


أما المنجنيز الذي يتوافر بكميات وفيرة في "الملوخية" فهو ضروري لتوليد
هرمون الأنسولين الذي يضبط مقدار السكر في الدم ويكافح هشاشة العظام ويبعد
شبح العقم الذي يؤدي الى نقص المنجنيز بالجسم في بعض الأحيان إلى الإصابة
به. فوائدها الصحية


ولكن كيف ينظم "طبق الملوخية" ضربات القلب ويحول دون الإصابة بالأزمات
القلبية؟ يجيب الدكتور فوزي الشوبكي قائلا: الفيتامين "أ" الذي تحتويه
الملوخية معروف بفوائده العديدة في الحفاظ على الجسم، فهي كنبات ورقي
تحتوي على مادة "الكلوروفيل الخضراء" ومادة "الكاروتين" بنسبة أعلى من تلك
الموجودة في الجزر والخس والسبانخ، وتتحول مادة "الكاروتين" في الجسم إلى
فيتامين (أ) الذي يقوي جهاز المناعة ويزيد من مقاومة الجسم للالتهابات
والأمراض، ويقوي النظر، ويحافظ على أغشية الكثير من الأعضاء ويحميها من
الشيخوخة المبكرة والتآكل. بينما يلعب فيتامين (ب) دوراً كبيراً في تحويل
الغذاء الى طاقة وإفراز الأحماض الأمينية، وزيادة إفراز الهرمونات خاصة
الذكورة. كما أثبتت الدراسة توافر مادة "الجلوكوسايدز" بكميات كبيرة في
نبات الملوخية مقارنة بالبصل والبقدونس والثوم، حيث إن تلك المادة المشار
اليها تحتوي على مركبات "فينولية" مثل "الفلافونات" و"الجلوكوسيدات" وهي
مواد تحمي الجسم مما يعرف بالشوارد الحرة الطليقة والمؤكسدة التي تعمل
كعامل مختزل داخل الأوعية الدموية وتؤدي إلى تصلب الشرايين وزيادة نسبة
الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم واضطراب نبضات القلب، وفي بعض الأحيان
التعرض للأزمات القلبية. وأكدت الابحاث أن أكل الملوخية يقلل من تلك
المخاطر ويحول دون الإصابة بتلك القائمة الطويلة من الأمراض. وعن دور
"الملوخية" في علاج متاعب الجهاز الهضمي وحصوات الكلى يقول الدكتور فوزي
الشوبكي: تحتوي أوراق الملوخية على مادة مخاطية تسمى "ميوسولج" وكمية
كبيرة من الألياف التي تحول تلك المادة الغرائية دون حدوث مضاعفات لها
لمرضى القولون العصبي، ومن يعانون من اضطرابات الهضم ومشاكل بالمعدة.
ولذلك فهي وجبة سهلة الهضم وملينة، حيث تساعد على التخلص من الإمساك
وسهولة عملية الإخراج، وتخفف من الاضطرابات الهضمية لمرض الكبد والجهاز
الهضمي والمتوقفين حديثاً عن التدخين، والذين غالباً ما يصابون بالإسهال
أو الإمساك وتهدئ الأعصاب وتقلل منالاضطرابات العصبية وتخفض ضغط الدم وتدر
البول.


ولكن ما هي علاقة الملوخية بتخفيف الاضطرابات العصبية؟


يجيب على هذا التساؤل الدكتور حسين زهدي الشافي استاذ الأمراض النفسية
والعصبية قائلا: تحتوي الملوخية على كميات عالية من مادة الكاروتين
وفيتامين "أ" الذي يحسن من آداء الموصلات العصبية بالجسم، كما أن مادة
الكاروتين والبيتاكاروتين تساعد ايضا على إفراز هرمون "السيرتونية" الذي
يحسن من الصحة النفسية ويقاوم الاكتئاب ويشعر الانسان بنوع من المقاومة
الذاتية والمناعية ضد المسببات العضوية للاكتئاب، ومن هنا تحفظ وجبة
الملوخية حاجة الجسم اليومية من المواد المساعدة على إفراز هرمون
"السيرتونين" وتحول دون التوتر والاضطرابات العصبية التي تصيب الانسان
بسبب ضغوط الحياة أو التعرض لأزمات نفسية أول تناول وجبة غذائية دسمة تقلل
من إفراز الهرمونات المساعدة على تنشيط الموصلات العصبية داخل جسم الانسان
او تعيق الغدد الهرمونية عن إفراز المواد المقاومة للقلق والتوتر
والاكتئاب. منشط جنسي ولا تتوقف فوائد الملوخية عند كونها وجبة للسعادة
الزوجية، تقاوم الاكتئاب وتخفف من القلق والتوتر، فهي ايضا، كما أثبتت
الدراسة، تعد من أهم الوجبات الغذائية المنشطة للقوة الجنسية.. وعن فوائد
الملوخية في زيادة القدرة الجنسية وعلاج العقم يقول الدكتور أحمد عارف
استاذ أمراض النساء والتوليد والعقم بطب القاهرة: تحتوي الملوخية على
كميات عالية من فيتامين "أ" ومادة الكلوروفيل الخضراء مقارنة بالخضروات
الأخرى كالخس والجرجير والسبانخ وتعمل تلك المادة وفيتامين "أ" على مقاومة
التجلط بالدم وكعامل مؤكسد للشوارد الحرة الطليقة بالجسم، ومن شأن هذه
السيولة التي تحدث بالدم بعد أكل الملوخية أن تزيد من معدل تدفق الدم
بالاعضاء التناسلية. وهي نفس الطريقة التي تعتمد عليها التركيبات
الكيماوية للأدوية المنشطة جنسياً، وفضلاً عن كل ذلك فإن الملوخية تزيد من
إفراز هرمون الذكورة "تستستيرون" وهرمون الانوثة "بروجستيرون" اللذين
تفرزهما الغدد الجنسية، ومن شأن ذلك أن يؤدي الى زيادة الرغبة الجنسية لدى
الرجال والنساء أيضا، ولذلك تعد الملوخية منشطا جنسيا قويا وتغني عن
الحاجة الى اللجوء للمنشطات الجنسية لعلاج الضعف او البرود الجنسي علاج
للعقم


واذا كان العقم ينجم في كثير من الأحيان عن ضعف التبويض لدى المرأة فإن
الملوخية تحتوي على كميات عالية من العديد من المعادن وتدر البول وأهمها
المنجنيز الذي يزيد من افراز هرمونات الخصوبة لدى المرأة ويبعد شبح العقم
بسبب نقص هذا المعدن الهام والذي يقف وراء العديد من حالات العقم بسبب
العادات الغذائية الخاطئة


وإذا كانت "الملوخية" لها القدرة على علاج الكثير من الأمراض بسبب
احتوائها على كميات عالية من المواد الطبية الطبيعية دون أية أضرار جانبية
مقارنة بالأدوية الكيماوية والمعروفة بمضاعفاتها الجانبية العديدة فإنها
كذلك تعد من أهم الأغذية للسيدات طوال شهور الحمل، وأوضح الدكتور أحمد
عارف أستاذ طب النساء والتوليد بجامعة القاهرة علاقة "الملوخية" بالحمل
قائلاً: تحقق "الملوخية" فوائد طبية وغذائية عديدة لمن يفضلون أكلها، فإذا
كانت الدراسات قد أكدت أنها تخفض ضغط الدم وتقوي عضلة القلب وتزيد من
إفرازات الغدد الجنسية سواء كانت ذكورية أو أنثوية، فإنها بالإضافة الى
ذلك تعتبر بمثابة غذاء مثالي للأم الحامل، لكونها من أغنى الأغذية التي
يتوافر فيها بكثرة فيتامين (أ) وهو من أهم الفيتامينات اللازمة للحفاظ على
صحة الأم والجنين، كما ان الملوخية تحمي الجسم من الإصابة بفقر الدم ونقص
الحديد الذي يصيب كافة النساء أثناء الحمل خاصة خلال الشهور الأولى.


-----------------------------


. [ الكرز علاج للسكري رغم سكريته ] . .



السـلامـ عـليكمـ



يتوقع العلماء أن تصبح فاكهة الكرز، واحدا من وسائل علاج الداء السكري .



فالمادة السكرية، وأنواع الكعك المصنوعة من تلك الفاكهة، تحتوي على مواد
كيماوية يمكن أن تحرض على إفراز الانسولين الذي يساعد في السيطرة على
مستوى السكر في الدم .



وحسب رأي العلماء فإن تلك الكيماويات تدعى أنتوسيانين، تتواجد بصورة
طبيعية في الكرز، وهي التي تمنحه ذاك اللون الأحمر اللامع، إضافة لعدد آخر
من الخضراوات، الفواك ، والورود الحمراء.



ويتواجد الانتوسيانين أيضا في العنب الأحمر، الفريز أو الفراولة، توت
العليق ، الخضار، النبيذ، الخل، والشاي.. ولكن يبقى النوع الأقوى تاثيرا
منه على الأنسولين، هو ذاك الموجود في الكرز تحديدا .



، فأن الفواكه التي تحوي على تلك المواد الكيماوية، يمكن أن تلعب دورا في
خفض نسبة حدوث الأمراض القلبية. وحسب دراسة نشرت في عدد يناير / كانون
الثاني من مجلة Journal of Agricultural andFood Chemistry






وكانت النتيجة أن ارتفع مستوى افراز الانسولين في تلك الخلايا بمعدل 50 بالمائة ، عندما تم تطبيق الانتوسيانين عليها.



كما لوحظ في إحدى الحالات وصول إفراز الانسولين إلى الضعف تقريبا، مع تطبيق النوع الأكثر فعالية من الانتوسيانين .



ومما لا شك فيه أن هذا يشكل نقطة مهمة لمساعدة مرضى السكري، ولكن مازال
الأمر يتطلب مزيدا من التجارب على الحيوان والانسان، كي يتم التصريح
والسماح بإدراجه في قائمة العلاجات الناجحة لهذا الداء الذي اصبح ينتشر
بكثرة عند مختلف الأعمار والأجناس.



ومن يدري لربما يصبح الانتوسيانين مستقبلا، حجر الاساس في العلاج الجديد
لداء السكري.. وحتى ذلك الحين لا يمكن الاعتماد على الكرز وحده في السيطرة
على مشاكل الانسولين .



وطالما أنه ليس للانتوسيانين أي تأثير سمي على جسم الانسان، فليس هناك ضرر من تناول الكرز كجزء من حمية غذائية صحية سليمة .



لمرضى السكر في مراحله الأولى ... اكثروا من تناول الكرز

وهذا ينطبق على مرضى السكري، حسب ما أورد الباحثون في جامعة ميتشيغان،
الذين عمدوا إلى عزل مجموعة من الانتوسيانين من فاكهة الكرز، واختبارها
على خلايا بنكرياسية مفرزة للانسولين، عزلت من أحد القوراض .

****************************************

*********************

***********
<P> </P>
<DIV style="TEXT-ALIGN: center"><FONT style="TEXT-DECORATION: underline" size=3><SPAN style="FONT-WEIGHT: bold; COLOR: blue">أسامة الحوامدي </SPAN></FONT><BR></DIV>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الملوخية وعجائبها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع محيي الدين عبدالوهاب عثمان :: عالم الطب والصحة :: عالم طب الأعشاب-
انتقل الى: