موقع محيي الدين عبدالوهاب عثمان
بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم تسعدنا زيارتك ونسعد اكثر حينما تشاركنا بمعلوماتك وثقافتك لتتلاقي الافكار وتنمو المعرفة
مديرالمنتدي


موقع محيي الدين عبدالوهاب عثمان

أهلا وسهلا بكم في ملتقي الثقافة والعلوم والتكنولوجيا
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةبحـثس .و .جدخولإقرأالصحفموقع الياهوموقع الفيس بوكموقعنا عالفيس بوكالاعلانات
اللهم يارب العالمين احفظ مصر وكل قطعة من ارضها وانعم عليها بالرخاء وصلاح الحال يا مجيب
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
خدمات تعليمية تهمك

وزارة التربية والتعليم

بوابة الخدمات الالكترونية

بوابة الثانوية العامة

أكاديمية المعلم

بوابة التعليم الالكترونى

بوابة التعليم

المناهج التعليمية

نقابــة المعلميــن

هيئة الجودة والاعتماد

احصاء عدد الطلاب للمدارس

مواقع المدارس الالكترونية

التقدم للصف الاول الابتدائي

روابط الجامعات المصرية

تنسيق الثانوية العامة

التنسيق الجامعى

نتائج الامتحانات :ابتدائي-اعدادي-ثانوي

خدمات حكومية تهمك
رئاسة الجمهورية
مجلس الوزراء
مجلس الشعب
مجلس الشورى
مكتبة الإسكندرية
دارالإفتاء المصرية
بوابة مصرالالكترونية
هيئة ومديريات الاوقاف
خدمات الحج
حجز تذاكر القطارات
حجز تذاكر الاتوبيسات
حجز تذاكر الطيران
فاتورة الكهرباء
فاتورة المياه
فاتورة التليفون
خدمات المحافظة
خدمة مفقودات البريد
دليل تليفونات قطاعات المحافظة
وظائف حكومية شاغرة

موقع وزارة التموين لاضافة المواليد

خدمات المال والاقتصاد

البورصـــــــــــــــــــــــة المصرية
 بورصتي القاهرة والإسكندرية
 البنك المــــــــــــركــــــــزي
 البنك الأهلي المصـــــــــــــري
 بنك مصـــــــــــــــــــــــــــــــر
 بنك الاســــــــــــــــكندرية
 بنك القــــــــــــــــــــاهرة
  بنك ناصر الاجتـــــــــــــــماعى
 الصندوق الاجتماعي للتنمية
 مصلحة الجمــــــــــــــــــــــــارك
البنك العقارى المصرى العربى  
البنك العــــــــــــــــــــــــــربي
 بنك فيصـــــــــــــل الاسلامى
 بنك مصر امريكا الدولى
 البنك الأهلي سوسيتيه جنرال
البنك المصرى المتحد
 بنك التعمير والاسكان
 بنك ســـــــــــــــيتى بنك
 بنك امريكان اكسبريس

مواقع رياضية

 مواقع رياضية مصرية وعر بية وعالمية

مواقع خدمة الإنترنت

الصفحة الرسمية لموبينيل

http://www.linkdsl.com

http://www.tedata.net

روابط متنوعة

المجلس القومى للشباب
المجلس القومى للرياضة
المجلس الأعلى للجامعات

مؤسسة مصر الخير

ديسمبر 2016
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
اتصل بنا

للإستفسارارت بخصوص أية مشاكل

خاصة بالمنتدي يرجي مراسلتنا

علي الإيميل لتالي

Mr.mohey@yahoo.com



شاطر | 
 

 موسى بن نصير شيخ المجاهدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف احمدقطيشات



العمر : 44
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
عدد المساهمات : 3

مُساهمةموضوع: موسى بن نصير شيخ المجاهدين   الأحد ديسمبر 12, 2010 11:30 pm


موسى بن نصير
(وايم الله لا أريد هذه القلاع والجبال الممتنعة حتى يضع الله أرفعها، ويذل
أمنعها، ويفتحها على المسلمين بعضها أو جميعها، أو يحكم الله لي، وهو خير الحاكمين).. ما أروع كلامك أيها القائد العظيم.
في خلافة (عمر بن الخطاب) -رضي الله عنه- ولد (موسى بن نصير)
سنة19هـ/640مفي قرية من قرى الخليل في شمال فلسطين تسمي (كفر مترى) فتعلم الكتابة، وحفظالقرآن الكريم، والأحاديث النبوية الشريفة، ونظم الشعر،ولما كان والده(نصير) قائدًا لحرس معاوية بن أبي سفيان ومن كبار معاونيه؛تهيأت الفرصةلـ(موسى) لأن يكون قريبًا من كبار قادة الفتح، وأصحاب الرأيوالسياسة، ويرىعن قرب ما يحدث في دار الخلافة .
وشب موسى وهو يشاهدجيوش المسلمين تجاهد في سبيل الله، لنشر الدين الإسلامي في ربوع الأرض،ورأى والده وهو يستعد لإحدى الحروب، وقد لبس
خوذته،وتقلد سيفه، فنظرإليه وأطال النظر، وتمنى أن يكون مثل أبيه يجاهد في سبيلالله ويرفع رايةالإسلام، وجاءت اللحظة الموعودة لينال موسى قيادة بعضالحملات البحريةالتي وجهها معاوية لإعادة غزو (قبرص) التي سبق أن فتحهامعاوية في سنة27هـ؛ فنجح في غزوها، وبنى هناك حصونًا، ثم تولى إمارتها،وفي سنة 53هـ(673م)، كان موسى أحد القادة الذين خرجوا لغزو جزيرة (رودس)التي انتصرالمسلمون فيها.
وتمر الأيام والسنون ويتولى مروان بن الحكمالخلافة،ويتحين موسى بن نصير الفرصة ليحقق أحلامه وطموحاته، ففي سنة 65هـ/684مأمر مروان بتجهيز الجيش للسير به نحو مصر، وزحف الجند مسرعين بقيادةابنه(عبد العزيز) وصديقه
(موسى بن نصير) ووصل الجيش إلى مصر، واستطاعمروانأن يضمها تحت لواء المروانيين الأمويين، ثم غادرها إلى دمشق بعد أنعينابنه (عبد العزيز) واليًا، وجعل موسى بن نصير وزيرًا له.
وعاش موسى مع عبد العزيز بن مروان في مصر، فكان موضع سره، ووزيره
الأول، يساعده في حكم مصر، حتى ازدادت خبرة موسى في شئون السياسة
والحكم، ومات مروان، وتولى الخلافة بدلاً منه ابنه (عبد الملك) وكان
عبد العزيز بن مروان يشيد بشجاعة موسى وإخلاصه أمام الخليفة مما جعله يخص موسى بالحفاوة والتكريم.
وفييوممن الأيام حمل البريد رسالة من الخليفة إلى أخيـه عبد العزيز واليمصريخبره فيها بأنه قد عين أخاه بشر بن مروان واليًا على البصرة، وجعلموسىبن نصير وزيرًا يساعده على إدارة الولاية ورئيسًا لديوان العراق،ومكنالله لموسى، وثبت أركان وزارته، فلم يمضِ وقت طويل، حتى عين الخليفةأخاهبشرًا على
الكوفة، وبذلك ترك لموسى بن نصير ولاية البصرة ليدير شئونها وحده بوعي
وبصيرة، ثم عَيَّنَه صديقه عبد العزيز بن مروان واليًا على شمال إفريقية بدلاً من
حسان بن النعمان الذي غضب عليه عبد العزيز.
وتمكنموسىفي زمن قصير من تجهيز جيش إسلامي قوي قادر على النصر، وسار برجاله،ووقفبينهم خطيبًا، فقال بعد أن حمد الله وأثني عليه: إنما أنا رجلكأحدكم، فمنرأى مني حسنة فليحمد الله، وليحضَّ على مثلها، ومن رأى منيسيئة فلينكرها،فإني أخطئ كما تخطئون، وأصيب كما تصيبون.. ثم انطلق موسىبجيشه نحو المغربحيث تزعزع الأمن هناك برحيل الأمير السابق حسان بنالنعمان وقيام البربربالعديد من الغارات على المسلمين.
واستطاع موسىأن يهزم قبائل البربرالتي خرجت عن طاعة المسلمين، ولما وصل إلى مدينةالقيروان، صلى بالجند صلاةشكر لله على النصر، ثم صعد المنبر وخطب قائلاًSadوايم الله لا أريد هذهالقلاع والجبال الممتنعة حتى يضع الله أرفعها، ويذل
أمنعها،ويفتحها علىالمسلمين بعضها أو جميعها، أو يحكم الله لي وهو خير الحاكمين)وانتشرت جيوش(موسى بن نصير) في شرق المغرب وشماله تفتح كل ما يصادفها منالحصونالمنيعة، حتى أخضع القبائل التي لم تكن قد خضعت بعد للمسلمين.
وتطلع موسى إلى فتح (طنجة) التي كانت تحت سيادة الأمير الرومي
(يوليان)فانطلقمن قاعدته في القيروان بجيش كبير تحت قيادة طارق بن زياد حتى وصلإلى(طنجة) فحاصرها حصارًا طويلا وشديدًا حتى فتحها، وأقام للمسلمينمُدنًاجديدة فيها، وأسلم أهلها، وبعث موسى لصديقه عبد العزيز يبشرهبالفتح، وأنخُمس الغنائم قد بلغ ثلاثين ألفًا، وجاءت الرسل إلى الخليفةفي دمشق تزفُّإليه خبر النصر، ففرح فرحًا شديدًا لانتصارات موسى، وكافأهعلى انتصاراته،ولم يكتفِ موسى بهذه الانتصارات، بل أخذ يجهز أسطولابحريًّا، وأمر فيالحال ببناء ترسانة بحرية في تونس، فجاء بصانعي المراكب،وأمرهم بإقامةمائة مركب.
وبعد أن تمَّ له إنشاء السفن أمر جنوده بأن يركبوا السفن وعلى رأسهم ابنه
عبدالله،ثم أمره بفتح جزيرة (صقلية) وسار عبد الله بن موسى بجند الحق حتىوصل إلىالجزيرة فدخلها، وأخذ منها غنائم كثيرة، حتى وصل نصيب الجندي مائةدينار منالذهب، وكان عدد الجنود المسلمين ما بين التسعمائة إلى الألف، ثمعـاد
عبدالله بن موسى من غزواته سالمًا غانمًا، وبعث موسى قائده (عياشبن أخيل) علىمراكب أهل إفريقية، ففتح جزيرة صقلية للمرة الثانية، واستولىعلى مدينة منمدنها تسمي (سرقوسة) وعاد منتصرًا.
وفي سنة 89هـ بعث موسىبن نصير (عبدالله بن فرة) لغزو (سردينيا) ففتحها، وفي العام نفسه، جهزموسى ولده عبدالله، بما يحتاجه من جند وعتاد، ثم سار في
البحر، ففتح جزيرتي (ميورقة) و(منورقة) وهما جزيرتان في البحر بين صقلية والشاطئ الأندلسي.
وبدأ موسى بن نصير ينشر دين الله في المدن المفتوحة، ونجح في ذلك نجاحًا
كبيرًا،وحكمبين أهل هذه البلاد بالعدل، لا يفرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوىوالعملالصالح، فأحبوا الإسلام، واستجابوا لدعوة الحق، ودخلوا في دين الله
أفواجًا، وتحولوا من الشرك والكفر إلى الإسلام والتوحيد بفضل الله أولا، ثم بجهود موسى وبطولاته.
ولماضمنموسى ولاء أهل المغرب واستمساكهم بدعوة الإسلام، أخذ يعد العدة لغزوجديد،وبينما هو يفكر في هذا الأمر إذ جاءه رسول من قبل طارق بن زياديخبره بأنيوليان حاكم (سبته) عرض عليه أن يتقدم لغزو أسبانيا، وأنه علىاستعدادلمعاونة العرب في ذلك، وتقديم السفن اللازمة لنقل الجنودالمسلمين، وبعثموسى إلى الخليفة الوليد بن عبد الملك يستشيره، فردَّ عليهالخليفة بقولهSadخضها أولاً بالسرايا يعني بقلة من الجنود حتى ترى وتختبرشأنها ولا تغرربالمسلمين في بحر شديد الأهوال).
فأرسل موسى رجلاً منالبربر يسمى (طريفبن مالك) في مائة فارس وأربعمائة رجل، وركب هو وجنودهالبحر في أربعة مراكبحتى نزل ساحل الأندلس فأصاب سبيًا كثيرًا ومالاًوفيرًا، ثم رجع إلى المغربغانمًا سالمًا، وفي شهر رجب من
عام 92هـ جهزموسى جيشًا خليطًا من العربوالبربر تعداده سبعة آلاف جندي بقيادة طارق بنزياد، وانطلق طارق بالجيشإلى أن وصل سبتة، وهناك خطط لعبور المضيق، وفياليوم الخامس من شهر رجب سنة92هـ (إبريل 710م) وبفضل الله كانت آخر دفعةمن الجنود بقيادة طارق تعبرالمضيق الذي حمل اسم طارق بن زياد منذ ذلكالوقت.
ونزل طارق -قائد جيشموسى بن نصير- أرض الأندلس، وبعد عدة معاركفتح الجزيرة الخضراء، وعلمالإمبراطور (لذريق) بنزول المسلمين في أسبانيامن (بتشو) حاكم إحدىالمقاطعات الجنوبية الذي بعث إليه يقول: أيها الملك،إنه قد نزل بأرضنا قوملا ندري أمن السماء أم من الأرض، فالنجدة ..النجدة،والعودة على عجل.
وزحف لذريق بجيش كبير ليوقف المسلمين عن الزحف، فأرسل طارق إلى
موسىمستنجدًا،فأمده بخمسة آلاف من المسلمين على رأسهم طريف بن مالك وأكثرهممن الفرسانفأصبح تعداد جيش المسلمين اثني عشر ألفًا، وكان اللقاء الحاسمبين جيشالمسلمين بقيادة طارق بن زياد، وجيش الإمبراطور لذريق
يومالأحد 28 منشهر رمضان المبارك عام 92هـ، واستمرت المعركة حوالي سبعةأيام، انتهتبانتصار المسلمين بفضل الله في معركة عرفت باسم معركة (شذونة)أو معركة(وادي البرباط).
واصل طارق بن زياد فتوحاته في الأندلس، وخشي موسى بننصير من توغله في أراضيها، فعبر إليه على رأس حملة كبيرة وأخذالقائدانيتمَّان فتح ما بقي من مدن الأندلس، وظل موسى يجاهد في سبيل اللهحتى أصبحتالأندلس في قبضة
المسلمين، وبعد أن انتهي موسى من فتوحاتهألحَّ عليه(مغيث الرومي) رسول الخليفة بالعودة إلى دار الخلافة في دمشق،فاستجاب لهموسى، وبدأ يستعد لمغادرة الأندلس، وواصل موسى السير، حتى وصلإلى دمشقفاستقبله الوليد وأحسن استقباله، وتحامل على نفسه -وهو مريض-وجلس علىالمنبر لمشاهدة الغنائم وموكب الأسرى، فدهش الخليفة مما رأى وسجدللهشكرًا، ثم دعا موسى بن نصير وصبَّ عليه من العطر ثلاث مرات، وأنعمعليهبالجوائز.
ولم يمضِ أربعون يومًا على ذلك حتى مات الوليد بن عبدالملك،وتولى الخلافة أخوه سليمان بن عبد الملك ومن يومها بدأت متاعب موسىبننصير، فقد أراد سليمان أن يعاقب موسى بن نصير لخلاف بينهما فأمر به أنيظلواقفًا في حرِّ الشمس المتوهجة، وكان قد بلغ الثمانين من عمره، فلماأصابهحر الشمس وأتعبه الوقوف سقط مغشيًّا عليه، وبعدها اندفع موسى يقولفي شجاعةمخلوطة بالأسى للخليفة سليمان بن عبد الملك: (أما والله يا أميرالمؤمنينما هذا بلائي ولا قدر
جزائي).
وعاش موسى في دمشق وهو راض عما نزل به من قضاء الله، وندم سليمان على
ما فعله في حق موسى، وكان يقول: ما ندمت على شيء ندمي على ما فعلته
بموسى، وأراد سليمان أن يكفر عن ذنبه، فاصطحب موسى بن نصير معه إلى
الحجفيسنة 99هـ، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة في أثناء الرحلة، وفرح شيخالمجاهدينبلقاء ربه بعدما قضى أعوامًا رفع فيها راية الجهاد.. فسلامًاعليك يا شيخالمجاهدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موسى بن نصير شيخ المجاهدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع محيي الدين عبدالوهاب عثمان :: المنتدي الاسلامي :: ركن اولياء الله الصالحين-
انتقل الى: